بطولة كأس العرب

بطولة كأس العرب

سنتحدث عن بطولة كأس العرب، بطولة كأس الفيفا للعرب أو بطولة كأس العرب للمنتخبات العربية، هي عبارة عن مسابقة دولية أطلقتها الفيفا بعد أن اقترحت دولة لبنان على إنشاء بطولة خاصة بالمنتخبات العربية وأطلقت الفيفا أول نسخة من بطولة كأس العرب في سنة 1963 وكان أول مكان استضاف البطولة كانت مدينة بيروت في دولة لبنان وكانت انطلقت في اليوم الأول من شهر أبريل حتى اليوم العاشر من نفس الشهر، وكان عدد البلدان التي شاركت في أول نسخ البطولة كانو خمس منتخبات عربية وهما الأردن والكويت وتونس ولبنان وسوريا في أول نسخ البطولة العربية.

 

نظام البطولة العربية سابقا

كان نظام البطولة العربية في تلك النسخة مخالفا تماما عن ما هو عليه حاليا بسبب أن البطولة كانت تقام من دور واحد فقط وهو ما يشبه إلى حد ما دور المجموعات حاليا، وفاز منتخب تونس بهذه البطولة في أول نسخة لها بعدما حصد سبع نقاط واستطاع أن يتصدر جدول ترتيب المنتخبات الأكثر حصوله على النقاط في تلك النسخة بعد أن استطاع يربح ثلاث مباريات وتعادل في مباراة واحدة، لكن كان يلي منتخب تونس في الترتيب منتخب سوريا بعدما استطاع أن يجمع ست نقاط في مشواره في تلك البطولة، وحل منتخب لبنان صاحب الأرض المستضيفة ثالثا في الترتيب بعد أن استطاع أن يجمع خمس نقاط فقط.

 

كان أول لاعب استطاع أن يسجل أول أهداف البطولة العربية عبر تاريخها هو اللاعب اللبناني سابقا عدنان الشرقي واستطاع أن يسجل هذا الهدف في مرمى المنتخب الكويتي.

 

استطاع اللاعب التونسي السابق شريف التلمساني على أن يحصل على هداف هذه النسخة من بطولة كأس العرب بعد أن استطاع أن يسجل خمس أهداف في تلك النسخة.

 

أقيمت النسخة الثانية من بطولة كأس العرب في العام الثاني مباشرة بعد إقامة النسخة الأولى أي في عام 1964، استضافت دولة الكويت هذه النسخة من البطولة في مدينة كويت الكويتية، وبدأت هذه النسخة من بطولة كأس العرب بداية من الثالث عشر من شهر نوفمبر حتى اليوم العشرين من نفس الشهر، أيضا شاركت خمس منتخبات عربية في هذه النسخة من بطولة كأس العرب .

 

وهما لبنان والعراق وليبيا والأردن والبلد المستضيف وهو منتخب الكويت، استطاع المنتخب العراقي أن يظفر بثاني نسخ بطولة كأس العرب بعدما تصدر الترتيب بعد أن استطاع أن يجمع سبع نقاط وكان يليه بعده في الترتيب منتخب ليبيا بعد أن استطاع أن يجمع ست نقاط في مشواره في بطولة كأس العرب، وكان هداف البطولة في ثاني نسخها هو اللاعب العراقي السابق هشام عطا عجاج بعد أن استطاع أن يسجل خمس أهداف في تلك البطولة.

 

النظام الأحدث للبطولة العربية

كانت النسخة الثالثة من بطولة كأس العرب في عام 1966 بعد أن توقفت لمدة عام واحد، وبدأت هذه النسخة في الأول من شهر ابريل حتى اليوم العاشر من شهر ابريل، وكان عدد المنتخبات في هذه البطولة أكثر من عدد النسخ السابقة من بطولة كأس العرب حيث انه شارك في هذه البطولة عشر منتخبات وتم تقسيم العشر منتخبات على مجموعتين في كل مجموعة خمس منتخبات، وعلى حسب النظام في هذه النسخة انه يتأهل اول وثاني كل مجموعة ويلعبو مباريات نصف نهائي.

 

استطاع المنتخب العراقي أن يتأهل متصدر مجموعته وتأهل ايضا منتخب لبنان ثانيا من تلك المجموعة بعد أن استطاع كلا المنتخبين أن يجمعو نفس عدد النقاط وهو سبع نقاط لكل منتخب منهم، أما عن المجموعة الأخرى استطاع منتخب ليبيا أن يصعد متصدرا لتلك المجموعة بعد أن استطاع أن يجمع ست نقاط ولحق به خلفه منتخب سوريا بعدما استطاع أن يجمع خمس نقاط، بعدها وفي الدور نصف النهائي من بطولة كأس العرب كانت هناك مواجهة بين المنتخب السوري والمنتخب اللبناني واستطاع المنتخب السوري أن يربح المباراة بنتيجة هدف مقابل لا شيئ.

 

وأما عن النصف نهائي الآخر استطاع المنتخب العراقي أن يحقق الفوز على حساب المنتخب الليبي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وكان النهائي بين المنتخب العراقي والمنتخب السوري واستطاع المنتخب العراقي أن يحقق الفوز في تلك المباراة بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد واستطاع المنتخب العراقي أن يربح ثاني بطولة له من بطولة كأس العرب، وأما عن مباراة تحديد المركز الثالث استطاع المنتخب الليبي أن يفوز بتلك المبارة بنتيجة ستة أهداف مقابل هدف واحد، استطاع اللاعب الليبي السابق علي البسكي أن يحصل على هداف هذه النسخة من البطولة العربية بعد أن سجل عشر أهداف.

 

 

البطوله العربيه ما بعد التوقف

بعدها توقفت البطولة العربية لفترة وصلت إلى 16 سنة قبل أن تعود وتنطلق في سنة 1982 وكان قد تقرر أن تقام تلك النسخة من البطولة في دولة لبنان ولكنها توقفت بسبب الحروب السياسية واجتياح اسرائيل لدولة لبنان في نفس السنة، لكن بعدها تقرر نقل البطولة إلى مدينة الطائف في المملكة العربية السعودية وقد بدأت في اليوم الثالث من شهر يوليو حتى الثاني عشر من نفس الشهر، وكان عدد المنتخبات المشاركة في تلك البطولة هو ست منتخبات وتم تقسيمهم على مجموعتين في كل مجموعة ثلاث منتخبات.

 

استطاع المنتخب السعودي أن يتأهل متصدر مجموعته برصيد اربع نقاط وكان معه ثانيا المنتخب المنتخب القطري برصيد نقطتين فقط، أما عن المجموعة الأخرى استطاع البحرين أن يتأهل مصطحبا معه منتخب العراق لكل منهما ثلاث نقاط، ولعب المنتخب العراقي أمام المنتخب السعودي في مباراة نصف النهائي واستطاع المنتخب العراقي أن يفوز بتلك المبارة بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، وعلى الجانب الآخر استطاع منتخب البحرين أن يصعد على حساب المنتخب القطري من خلال ركلات الترجيح بنتيجة خمس ركلات مقابل ركلتين لمصلحة المنتخب البحرين.

 

وفي المباراة النهائية استطاع المنتخب العراقي أن يحقق الفوز فيها على حساب المنتخب البحريني بنتيجة هدف مقابل لا شيئ، أما عن مباراة تحديد المركز الثالث استطاع المنتخب السعودي أن يفوز بتلك المبارة بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف ولكن من خلال اللجوء إلى ركلات الترجيح، وهكذا استطاع المنتخب العراقي أن يظفر بلقب تلك البطولة للمرة الثالثة في تاريخه.

 

انا عن النسخة الخامسة من البطولة العربية والتي استضافتها دولة عمان في سنة 1988 وشارك فيها عشر منتخبات، وبدأت هذه النسخة من البطولة في الثامن من شهر يوليو حتى الواحد والعشرين من نفس الشهر، بدأت البطولة كما هو نظامها أن المنتخبات تقسم على مجموعتين، استطاع المنتخب الأردني أن يصعد متصدرا لتلك المجموعة وكان خلفه المنتخب السوري بنفس عدد النقاط وهو خمس نقاط لكل منتخب منهم، أما عن المجموعة الأخرى .

 

استطاع المنتخب المصري أن يتأهل متصدرا لمجموعته بعد أن استطاع أن يجمع ست نقاط وكان خلفه المنتخب المنتخب العراقي برصيد خمس نقاط، بعدها في الدور نصف النهائي استطاع المنتخب العراقي أن يحقق الفوز في تلك المباراة امام المنتخب الأردني بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل لا شيء وكان النهائي بين المنتخب العراقي أمام المنتخب السوري .

 

واستطاع المنتخب العراقي أن يحقق الفوز في تلك المباراة من خلال الاحتكام إلى ركلات الترجيح بنتيجة اربع ركلات مقابل ثلاثة لمصلحة المنتخب العراقي واستطاع المنتخب العراقي أن يحصد لقب البطولة للمرة الرابعة على التوالي، أما عن مباراة تحديد المركز الثالث استطاع المنتخب المصري الفوز به بعد الفوز على الأردن بنتيجة هدفين مقابل لا شيء.

 

بعدها أقيمت البطولة في سنة 1992 واستطاع المنتخب المصري أن يظفر بلقب تلك النسخة من البطولة.
أما في عام 1998 استطاع المنتخب السعودي أن يحقق لقب تلك البطولة، وبعدها في سنة 2002 كانت البطولة ايضا من نصيب المنتخب السعودي.

بعدها توقفت البطولة لمدة عشر سنوات وعادت في عام 2012 واستطاع المنتخب المغربي أن يحقق لقب تلك البطولة، بعدها وفي آخر نسخة للبطولة كانت في عام 2021 استطاع المنتخب الجزائري أن يحقق لقب تلك البطولة لأول مرة في تاريخه.

 

هذه كانت أهم المعلومات حول بطولة كأس العرب أو البطولة العربية والتي تقام بين المنتخبات وأكثر منتخب استطاع أن يربح لقب تلك البطولة هو المنتخب العراقي برصيد أربع ألقاب في خزائنه من تلك البطولة.