النادي الأهلي

مدرب النادي الأهلي يؤكد: لا يشغلنا حاليًا التفكير في المشاركة بكأس العالم للأندية

مارسيل كولر، مدير فني النادي الأهلي المصري، أعرب عن سعادته البالغة بالتتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا، بعد فوز فريقه على الترجي التونسي بهدف نظيف في المباراة النهائية التي جرت مساء السبت في استاد القاهرة.

 

خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة، أشار مارسيل كولر، مدير فني النادي الأهلي المصري، إلى صعوبة المنافسة وقوة الخصم في المباراة الحاسمة. أكد كولر أن فريق الأهلي بذل جهودًا كبيرة لإنشاء فرص هجومية وتحطيم الجدار الدفاعي للترجي. وأشار إلى أن بعض الفرص كان بإمكانها تغيير مجرى اللعبة، معبرًا عن ثقته في جهود فريقه واستحقاقه للفوز. وأكد أن الفوز بلقب دوري الأبطال والوصول إلى اللقب الثاني عشر يعتبر إنجازًا كبيرًا يستحق الفرحة والاحتفال.

 

أكد مارسيل كولر أن الفكر في مشاركة الفريق في كأس العالم للأندية مبكر في الوقت الحالي، مشيرًا إلى أن الفريق يواجه تحديات متعددة في الدوري المحلي خلال الفترة القادمة. وأشار إلى أنه عندما يحين الوقت المناسب للمشاركة في البطولة العالمية، سيتم التفكير فيها ومناقشتها بجدية. وأكد أن تحقيق البطولات هو هدف مستمر للأهلي، مشيرًا إلى أن الجماهير ستتطلع دائمًا للمزيد من الانتصارات. وأشار كولر إلى أنه كلاعب ومدرب، اعتاد على تحقيق البطولات، وأن هذا الطموح يدفعه للسعي نحو المزيد من النجاحات.

 

أوضح قول كولر: “كان لدينا خطة محددة لمواجهة الترجي، حيث سعينا لتسجيل هدف مبكر، ولقد تمكنا من تحقيق هذا الهدف. قسمنا المباراة إلى عدة جزئيات، وبدأنا بشكل جيد ولعبنا بذكاء أمام فريق الترجي، وهذا ما سمح لنا بالحفاظ على نظافة شباكنا”.

 

وأوضح قائلاً: “كانت نتيجة مباراة الذهاب بالتعادل السلبي تجعل المباراة الإياب تحديًا كبيرًا للغاية، ولذلك كنا حذرين نسبيًا في أدائنا. نجحنا في تسجيل هدف الفوز على الرغم من صلابة دفاعات الترجي، ولو كان هناك قليل من الحظ لكانت النتيجة أكبر، فالمباريات النهائية يجب أن تُلعب بنفس الروح والتركيز الذي خاضنا به المباراة. التغييرات التي أجريناها في الشوط الثاني ساهمت في سيطرتنا على وسط الملعب، وبشكل عام، أدى الفريق بشكل ممتاز ونفذ اللاعبون المطلوب منهم بدقة تامة”.

 

وأشار إلى أن المباريات النهائية تختلف عن غيرها من المباريات، حيث قد تكون أقل جاذبية في بعض الأحيان، ويرجع ذلك إلى الاستراتيجيات التكتيكية التي يتبعها المدربون. وأوضح أن النادي الأهلي قطع مسافة طويلة في مشواره بدوري الأبطال، وحقق نجاحات كبيرة في البطولة وسط تحديات صعبة. وأشار إلى أن الفريق لم يتلقَ هزيمة في مشواره، ولم يُسجل في مرماه سوى هدف وحيد خلال جميع المباريات التي شارك فيها في دوري الأبطال، وهو ما يبرز تميز الفرق الكبيرة.