الفرق بين الضغط الانقباضي والانبساطي

الفرق بين الضغط الانقباضي والانبساطي

حتى نعلم ما الفرق بين الضغط الانقباضي والانبساطي لابد أن نعلم أولا أن ضغط الدم هو القوة المسئولة عن تدفق الدم وذلك التدفق يكون عبر جدران الشرايين أو المقصود بها الاوعية الدموية حيث ينتقل الضغط من خلال الاوعية الدموية ليعمل على إمداد جميع الأنسجة داخل الجسم وأيضا يمد الضغط جميع أعضاء الجسم بالغذاء والاكسجين وأيضا هو المسئول عن مد أعضاء الجسم بالماء والانزيمات أيضا ، حيث نجد انه ان تبدا الدورة الدموية مع انقباض العضلة الخاصة بالقلب وبالتالي يدفع القلب كل ما يحتويه من دم بالتالي تنتقل من القلب إلى باقي الشرايين بالقلب سواء الشرايين الضخمة في الأقل حجما وسعة وبعد تلك المرحلة ينبسط مرة اخرى القلب ويبدأ يمتلئ مرة أخرى بالأكسجين عن طريق الدم ، ولدقة ما ذكرنا قوله علينا دائما بالحفاظ على مقياس ضغط الدم بحيث يكون القياس المعتدل 75 \115، ومن خلال السطور التالية سنوضح أكثر بطريقة تفصيلية الفرق بين الضغط الانقباضي والانبساطي .

 

 

ما الفرق بين الضغط الانقباضي والانبساطي

 

تعريف الضغط الانقباضي :

 

هو المقصود به ضغط الدم في الشرايين وذلك عندما القلب ينبض بضغط الدم وذلك في وقت الانقباض لعضلة القلب وهو يكون رقمه دائما اعلى من الرق الانبساطي أثناء قياس الضغط .

 

تعريف الضغط الانبساطي :

 

هو المقصود به الرقم الأقل الذي يظهر أثناء قياس ضغط الدم حيث ان دائما تكون قراءة نتيجة قياس ضغط الدم تكون في شكل كسور مثل 110/90 بالتالي تكون النسبة الأقل في القياس هي هي نسبة قياس الضغط الانقباضي بينما النسبة الأقل هي الضغط الانبساطي ، كما أيضا أثناء قياس ضغط الدم عبر اجهزة الضغط الديجيتال نجد أنها تظهر أيضا عدد ضربات القلب بينما أثناء قياس ضغط الدم عبر الجهاز الزئبقي لا يظهر بالجهاز الا الفرق بين الضغط الانقباضي والانبساطي .

 

ما هي أهمية قياس ضغط الدم :

 

لا بد من متابعة دائما قياس ضغط الدم وذلك لتجنب أي أضرار تترتب على ارتفاع ضغط الدم أو حتى انخفاضه حيث أنه في كلا الحالات يدل على أنه وجود حالة مرضية لمن خضع لقياس ضغطه حيث أن نجد دائما أن أصحاب الضغط المرتفع مريضين بأمراض تخص القلب وذلك بسبب المجهود الكبير الذي يتعرض له القلب عندما يقوم بوظيفته في ضخ الدم لجميع أنحاء الجسم وتغذية الأعضاء بالدم حيث أنه بسبب هذا المجهود نجد أنه غالبا ما ينتج عنه فشل في وظائف القلب بالتالي يترتب على ذلك الوفاة وليس ذلك فقط بل قد يصل الأمر إلى فقدان الحياة بسبب شدة ارتفاع الضغط .

 

مما ينتج عنه السكتة الدماغية وأيضا نجد في بعض الحالات المرضية بارتفاع نسب ضغط الدم نجدهم مرضى فشل كلوي مما أيضا يؤدي إلى فقدان الحياة بسبب الفشل الكلوي ، وذلك يحدث في حالة عدم متابعة دائما قياسات ضغط الدم بصورة مستمرة خاصة لمن يعانون من الارتفاع في ضغط الدم او حتى في انخفاضه .

 

حيث أن الخطورة التي تواجهه جسم الإنسان في حالة انخفاض ضغط الدم في الجسم ايضا خطورة لا يستهان بها حيث هي أيضا تؤدي الى الوفاة وذلك بسبب قلة كمية الدم التي تكون واصلة الى باقي الاعضاء لجسم الانسان حيث انه كمية الدم لديها مقدار محدد حتى تصل الى الاعضاء في حالة قلة هذا القدر أو حتى قلة السكر في وصول الدم للأعضاء ذلك يدل على انخفاض ضغط الدم بالجسم .

 

وهذا ان دل فهذا يدل على ان يوجد نقص في نسب الاكسجين التي تصل الى ىانسجة الجسم بالتالي ذلك الأمر يشكل ضرر كبير لجسم الانسان مما يدل على وجود خلل بالجسم بالتالي أول ما يتأثر بجسم الإنسان بسبب انخفاض ضغط الدم هو المخ حيث غالبا ما يشعر مريض الضغط الواطي بدوران بالدماغ وأيضا يتعرض لحالات إغماء مستمرة وايضا التعرض للإرهاق المستمر حتى في حالة بذل مجهود بسيط يشعر مريض الضغط بحالة من الإرهاق العام المستمر وينتهي الأمر بحالة فقدان الوعي تماما .

 

وبذلك نكون قد انتهينا من توضيح الفرق بين الضغط الانقباضي والانبساطي وايضا من خلال المقال قمنا بتوضيح ما هي الآثار المترتبة على ارتفاع ضغط الدم وما يحدث لجسم الانسان في حالة ارتفاع نسبه بالدم وايضا ذكرنا ماهي الاثار المترتبة على انخفاض ضغط الدم بجسم الانسان .