الفرق بين البر والإحسان للوالدين

الفرق بين البر والإحسان للوالدين

ما هو الفرق بين البر والإحسان للوالدين؟ يعتقد الكثير أنه لا يوجد فرق بين البر والإحسان للوالدين ولكن في الحقيقة هناك فرق بين المصطلحين حيث ان الاحسان يكون في عبادة الله سبحانه وتعالى بمعنى أنه يكون الإحسان في استشعار الإنسان أن الله يرانا في كل شيء . فإن أعلى مستويات الإحسان أن نعبد الله كأننا نراه ، حيث ان المعنى الحقيقي للإنسان هو أن نعبد الله كأننا نراه تماما وان نكون على يقين داخلي ان الله عز وجل أنه يرانا في كل لحظة وكل حين . سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإحسان قال فقال:” الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك” [رواه البخاري] ، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.كما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البر فقال ” البر حسن الخلق” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم . من خلال مقالنا هذا سوف نوضح ما هو الفرق بين البر والإحسان للوالدين .

 

ما المقصود بالإحسان :

 

في الحقيقة ان الانسان في الاسلام في الأصل نوعان ، النوع الاول هو الإحسان الخاص بعبادة الله وهي كما ذكرنا في الاعلى هي أن تعبد الله كأنك تراه ، بينما النوع الآخر من الإحسان هو الإحسان في الحقوق الخاصة بحقوق العباد وهو يتمثل في فعل الخير للغير أيضا إتقان العمل كبذل جهد مثلا لكي يصبح هذا الجهد الذي بذل على أكمل وجه .

 

ما المقصود بالبر :

 

المقصود بالبر كمصطلح هو التوسع في المفهوم أكثر بمعنى التوسع في الإحسان ، معنى ذلك اننا توصلنا الى ان البر يكون أكثر من الإحسان ، بالتالي الله سبحانه وتعالى فيما يخص الوالدين أمرنا أن نبر الوالدين وليس الإحسان الى الوالدين ،وهنا ايضا يتبين الفرق بين البر والإحسان للوالدين في الحقيقة البر للوالدين والحفاظ دائما على تقديم بر الوالدين في كل لحظات حياتهم دون تأفف فهو يكون قد نال من قام بذلك الاجر في الدارين حيث يمن الله عليه بالتوفيق بالدنيا ايضا وليس في الآخرة فقط .

 

الآيات القرآنية التي تبين الفرق بين البر والإحسان للوالدين :

 

كما قال الله سبحانه وتعالى أيضا فيما يخص البر وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ” يقول تعالى : ” وصاحبهما في الدنيا معروفا “.

لا خلاف على انه هناك فرق بين البر والإحسان للوالدين فيجب على الابناء دائما ان يحرصوا على أن يبرون بوالديهم ومساعدتهم في أمورهم واشاركهم دائما في حياتهم حتى لا يشعرون بالوحده ، حثنا الله سبحانه وتعالى على ان نكون حريصين في التعامل مع الوالدين وان لا نرهمهما ولا نتأفف من الوالدين مهما صدر من الوالدين للأبناء لا بد من تحملها كما تحمالانا ونحن صغار .
وأيضا يجب على الأبناء الإنفاق على الوالدين بقدر المستطاع في حالة احتياج الوالدين لذلك .

 

قال تعالى أيضا لتوضيح الفرق بين البر والإحسان للوالدين :

وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
نجد في الايات القرانية السابقة التي ذكر فيها الإحسان أنه يأتي بمعنى أداء ما علينا من واجبات وأيضا ترك كل ما هو محرم كما يجب الاجتهاد في عمل الخير سواء كان هذا العمل صدقة أو غير ذلك من أعمال الخير كمواساة المحتاج وايضا إعانة الآخرين على الخير دائما ، كمساعدة المريض او ردع الظلم عن الاخريين حالة الاستطاعة على فعل ذلك وايضا من صور الاحسان هو ان نبدأ بالسلام دائما وايضا تعليم الناس دائما فعل الخير والحرص على فهم جيدا الفرق بين البر والإحسان للوالدين وتعليمهم كيفية النهي عن المنكر والأمر بالمعروف كما وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي الحقيقة أفضل الأعمال بعد عبادة الله سبحانه وتعالى هي طاعة الوالدين .

 

في نهاية المقال نجد أن دائما الذي اعتاد على ان يكون حريص على الإحسان انه دائما يشعر بأن الله سبحانه وتعالى يراه لذلك دائما نجدهم حريصين على إتيان الحلال وترك الحرام ، وبذلك نكون قد انتهينا من توضيح الفرق بين البر والإحسان للوالدين ، كما ذكرنا كثير من الآيات التي ذكر فيها البر والإحسان .