العالم فيثاغورس

كل ما تريد معرفته عن العالم فيثاغورس

يعتبر العالم فيثاغورس من أهم و أفضل الشخصيات الأساسية التي أثرت في حياتنا بشكل كبير ، حيث أنه ساهم في مجالات الفلسفة والرياضة حيث اشتهر بأنه عالم فيلسوف يوناني عاش في القرن السادس قبل الميلاد ومنذ طفولة العالم فيثاغورس أظهر أنه يهتم بالفلسفة و الرياضيات و علم النفس و كما اشتهر فيثاغورس بنجاحاته العديدة في الرياضيات و خاصة في نظريته التي لا تزال تدرس في جميع أنحاء العالم.

 

حيث أن إنجازاته لا تقتصر على الأرقام الأساسية والهندسة فقط بل له نجاحات عديدة في الفلسفة وعلم الكونيات و قام بتأسيس مدرسة تسمى الفيثاغورية و التي قامت بدمج النظريات الفلسفية والعلوم الرياضية و في هذا المقال سنقوم بعرض حياة العالم فيثاغورس و نشأته و نذكر أهم اكتشافاته العلمية و الفلسفية.

 

رحلات فيثاغورس

 

لعبة رحلات فيثاغورس دورا مهما في تحسين أفكاره وتعاليمه حيث قام فيثاغورس برحلات علمية عديدة حول العالم و هي السفر إلى مصر حيث قضى فيها سنوات يتعلم من الكهنة والحكماء في الحضارات المصرية القديمة و درس في مصر ايضا الرياضيات والهندسة والفلسفة مما جعله يفهم في الأرقام والهندسة الروحية ثم انتقل إلى بابل و التي واصل فيها دراسته في علمي الفلك و الرياضيات متأثرا بالنظام العددي البابلي و التقنيات الفلكية المتميزة ثم عاد إلى جزيرة ساموس، حيث حاول فيثاغورس في تأسيس المدرسة لكنه واجه صعوبات عديدة فانتقل إلى مدينة كرتونة في جنوب إيطاليا حيث قام هناك بتأسيس مدرسته الشهيرة و جذب الكثير من الاتباع خلال سفره حيث درس الكثير من الثقافات مثل المصرية والهندية مما زاد من معرفته و فهمه للكون درس من الأساليب المتقدمة التي تعلمها.

 

انجازات العالم فيثاغورس :

 

الأعداد الكسرية :

عمل فيثاغورس على اكتشاف أعداد لا يمكن التعبير عنها كنسبة بين عددين صحيحين و هي ما تعرف بالأعداد للأكثرية او الاعداد التي تسمى الغير نسبية وكان هذا الاكتشاف يعتبر صدمة للفكر الرياضي في ذلك الزمن.

 

مبرهنة العالم فيثاغورس :

تعتبر مبرهنة فيثاغورس من احد اشهر المبرهنات في الرياضيات و التي تنص على أن في المثلث القائم الزاوية مربع طول الوتر يكون مساويا لمجموع مربعي طولي الضلعين الآخرين و هذه المبرهنة لا تزال تدرس و تستخدم في مختلف التطبيقات الهندسية و الفيزيائية في جميع أنحاء العالم .

 

المدرسة الفيثاغورية :

قام فيثاغورس بتأسيس هذه المدرسة التي تقوم بتدريس الفكر الفلسفي و العلمي و تعتبر هذه المدرسة مزيجا من التعاليم الرياضية والفلسفية حيث ركزت هذه المدرسة على دراسة الأرقام و التي اعتبرتها أساسا مهما لفهم العالم و الطبيعة.

 

فلسفة التناسخ والتطهير :

اعتقد فيثاغورس أن تناسخ الأرواح تعتمد على أن الروح تنتقل بعد الموت الى جسد آخر حيث كان يؤمن أيضا بالضرورة المهمة للتطوير الروحي و الجسدي على أنه جزء مهم من مسار الحياة الفلسفية.

 

تأثيرها على الفلسفة والعلم :

كان الافكار فيثاغورس تأثيرا عظيما على الفلاسفة القادمون من بعده مثل أفلاطون وأرسطو حيث قام فيثاغورس بتأسيس طريقة تفكير منهجية رائعة و التي اعتمدت على الاستدلال الرياضي والمنطقي حيث قام العالم فيثاغورس بالمساهمة في تطوير الفلسفة الطبيعية و العلوم و غيرها من المجالات المختلفة .

 

تطوير علم الأعداد :

قام فيثاغورس و أتباعه بالعمل على تطوير مفهوم الاعداد كعناصر أساسية لفهم الكون وكما اعتقد ان الارقام تكون لها خصائص روحانية و تأثيرات على العالم.

 

و كان لديهم أيضا رموز و اعداد كانوا يفضلونها و التي تعمل على عكس المعاني الفلسفية و الروحية و على سبيل المثال الرقم 10.

 

تأثير فيثاغورس على الفلسفة الطبيعية :

 

قام فيثاغورس بالعمل على تطوير الفلسفة الطبيعية وذلك من خلال ربط الأعداد الطبيعية و التناغم الكوني وذلك لأنه كان معتقدا ان الكون محكوم بعلاقات رياضية متناغمة و قام فيثاغورس أيضا بالعمل على موسيقى الأفلاك و من أشهر أفكاره كانت موسيقى الأفلاك حيث كان يعتقد أن الكواكب تتحرك وفق معادلة رياضية تعطي تناغم موسيقي غير مسموح .

 

مساهمات العالم فيثاغورث في الرياضيات

 

التناغم الرياضي: 

كان فيثاغورس يعتقد بأن التناغم الرياضي يعمل على المساعدة في فهم الكون و طبيعته و كما أن هذه الفكرة ساعدت فيثاغورس في التطوير على فهم العلاقات الرياضية بين الاشكال الهندسية و لأعداد وكما قد التناغم الرياضي الى تطور الهندسة و الرياضيات بشكل كبير جدا .

 

التطبيقات الهندسية :

عمل فيثاغورس على تطوير الكثير من النظريات المتعددة و المبادئ الهندسية و التي منها النظريات حول المثلثات والأشكال الهندسية الأخرى .

 

و كما ساهمت هذه التطبيقات هندسية في تطوير الهندسة و اختراع قوانين ومبادئ جديدة تستخدم في الهندسة الإقليدية والحديثة .

 

العلاقات الرياضية :

قام فيثاغورس ودرس الكثير من العلاقات الرياضية بين الأشكال الهندسية المتعددة و الاعداد السكان في اعتقد ان هذه العلاقات الرياضية تحكم حركة الكون .

 

نظرية الأنظمة الرياضية :

كان يوجد لدى العالم فيثاغورس نظرية كاملة عن الأنظمة الرياضية حيث قام بالربط بين الأعداد و المبادئ الهندسية المتعددة والعلاقات الرياضية وعملت هذه النظرية في المساعدة على تطوير الأنظمة الرياضية الصعبة و تطبيقها في العلوم المتعددة .

 

تأثير فيثاغورس على العلوم والمجتمع :

 

تأثير فيثاغورس على التفكير العلمي

قام فيثاغورس بالمساهمة في مادة الرياضيات مثل مبرهنته الشهيرة و نظرياته العديدة حول الأعداد والهندسة والتي ساهمت في تطوير منهج علمي دقيق و نظريات رياضية متطورة.

 

تأثيره على الثقافة و الفلسفة :

 

الروحانية و الفلسفة :

اثر منهج فيثاغورس في الفلسفة الروحانية حيث كان فيثاغورس يؤمن بأن الأعداد و العلاقات الرياضية تحكم العالم و مرتبطة بالوجود الروحي .

 

مفهوم التناغم :

عملت نظريات العالم فيثاغورس حول مفهوم التناغم على التأثير في الفلسفة القديمة والثقافة والتي أصبحت مكونا أساسيا مهما في الثقافة العربية.

 

تأثيرها على العلوم الطبيعية :

اعتقد العالم فيثاغورس أن الكون وحركة الكواكب المنتظمة كان لها ضوء مهم في تطور علم الفيزياء والفلك و كما ساهمت في تطوير النظريات الفلكية والفيزيائية المتعددة.

 

و اعتقد فيثاغورس أيضا بأن العلاقات الرياضية تحكم الظواهر الطبيعية و هذا الاعتقاد كان سببا في تطوير الفهم للتفاعلات و النماذج الطبيعية المتطورة .

 

وختاما :

فإنه لا يمكن لأي احد انكار العلم الوفير الذي تركه لنا العالم فيثاغورس في مجالات متعددة مثل الرياضيات و الفلسفة و الموسيقى و التي لا تزال افكاره تلهم العالم و كما يعتبر فيثاغورس من العلماء الأوائل الذين طوروا العالم بسبب فهمهم من خلال المنطق و الارقام حيث قام فيثاغورس بإثبات نفسه في العديد من المجالات.

 

وكما أثبت نفسه أيضا في الفلسفة و الاعتقاد و كما كانت حياة فيثاغورس مليئة ومزدحمة بالمغامرات و المعارف حيث سافر في العديد من الدول و تعلم منها مختلف الثقافات و الحضارات مما أضاف إلى عقله غنى و تنوع و على الرغم من الغموض الذي يكتنف وفاته فإن تأثيره على العالم ظل موجودا و ملموسا في العديد من المجالات العلمية والفكرية حتى يومنا هذا .