الصين

الصين تختتم مناوراتها العسكرية حول تايوان

أنهت الصين اليوم السبت حيث كان هناك مناورات عسكرية وخيمة استمرت مايقرب من يومين حول تايوان كما شملت محاكاة هجمات شديدة بقاذفات قنابل ومناورات على اعتلاء السفن ونددت تايوان بأن  بإنهاء المناورات ووصفتها بأنها “استفزازات صارخة”.

 

أفادت تايوان التي تعتبرها الصين جزءًا من أراضيها، بزيادة عدد الطائرات والسفن الحربية الصينية المشاركة في المناورات. وأعلنت القناة العسكرية بالتلفزيون الصيني، مساء الجمعة، أن المناورات قد انتهت.

 

ذكرت صحيفة جيش التحرير الشعبي اليومية أن المناورات جرت على مدى يومي الخميس والجمعة، كما كان قد أعلن سابقًا. ولم تستجب وزارة الدفاع الصينية لطلبات التعليق اليوم.

 

أجرت الصين المناورات، التي أطلقت عليها اسم “السيف المشترك-2024 إيه”، بعد ثلاثة أيام من تولي لاي تشينغ-تي رئاسة تايوان. حيث تصف بكين لاي بأنه “انفصالي”.

 

صرحت بكين بأن هذه المناورات جاءت “عقابًا” على خطاب التنصيب الذي ألقاه لاي يوم الاثنين الماضي، والذي أكد فيه أن جانبي مضيق تايوان “لا يتبعان بعضهما البعض”. اعتبرت الصين هذا التصريح بمثابة إعلان أن البلدين دولتان منفصلتان.

 

لكن لاي عرض مرارا إجراء محادثات مع الصين لكن طلبه تم رفضه كما يصر على أن شعب تايوان وحده هو من يمكنه أن يقرر مصيره بيده وينفي مطالبات الصين بالسيادة.

 

حكومة تايوان نددت بالمناورات وأكدت أنها لن تنحني أمام الضغوط الصينية، وفقًا لوكالة رويترز.

 

ووفقًا لوزارة الدفاع التايوانية تم رصد حوالي 62 طائرة عسكرية صينية و27 سفينة بحرية تابعة للحكومة الصينية يوم الجمعة الماضي بما في ذلك ايضاً  46 طائرة عسكرية صينية و التي عبرت خط المنتصف في مضيق تايوان الذي كان يعتبر سابقًا حاجزًا غير رسمي بين الجانبين.