السعودية

السعودية تبحث قضية التصحر في مقر الأمم المتحدة

شاركت المملكة العربية السعودية بوفد رسمي في المنتدى السياسي عالي المستوى للتنمية المستدامة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، حيث عرضت رؤيتها للحلول المستدامة للحفاظ على البيئة، ومكافحة التصحر وتدهور الأراضي.

 

شاركت المملكة العربية السعودية في عدة جلسات رئيسية خلال المنتدى السياسي عالي المستوى للتنمية المستدامة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، من 8 إلى 18 يوليو، حيث تناولت مواضيع اقتصادية واجتماعية وسياسية وبيئية تؤثر بشكل كبير على التنمية المستدامة.

 

المشاركة السعودية شملت معرضًا داخل مقر الأمم المتحدة في نيويورك، يعرض استعدادات المملكة لاستضافة أكبر حدث بيئي منظم من قبل الأمم المتحدة لمكافحة التصحر وتدهور الأراضي والجفاف في ديسمبر المقبل.

 

أعضاء الوفد السعودي يقدمون شرحاً لزوار المعرض الأممي حول إدارة الأراضي بشكل مستدام، ويسلطون الضوء على العلاقة بين تدهور الأراضي وتأثيراتها السلبية المباشرة على الاقتصاد العالمي والأمن الغذائي، بالإضافة إلى تأثيرها على زيادة التغير المناخي وندرة المياه.

 

يشارك الوفد السعودي، الذي يضم ممثلين عن 18 جهة حكومية، في الجلسات الرئيسية للمنتدى من خلال اجتماعات ثنائية ونقاشات عامة، إضافةً إلى المعارض والجلسات الرئيسية التي يشارك فيها وزراء معنيون من جميع الدول المشاركة.

 

بالنسبة لملف مكافحة تدهور الأراضي، قدم الوفد السعودي المبادرات والمشاريع السعودية التي تؤكد التزام المملكة بتحقيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة، بما في ذلك دور الإدارة المستدامة للأراضي في تقليل الفقر، وتعزيز الأمن الغذائي، والحد من تأثيرات التغير المناخي.

 

بالإضافة إلى الدور الدبلوماسي الذي تلعبه المملكة العربية السعودية في حث دول العالم على اتخاذ قرارات حاسمة للبيئة وإعادة إحياء الأرض، ووضع مسار نحو مستقبل أكثر خضرة واستدامة للأجيال القادمة.