الذكاء الاصطناعي

تعاون بين كاوست و Google لدعم أبحاث الذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة Google عن تمويل عدة مشاريع بحثية في مجال الذكاء الاصطناعي في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (KAUST) حيث ستقدم منحًا بحثية بقيمة 100 ألف دولار لباحثين في قسم العلوم والهندسة الحاسوبية والكهربائية والحسابية.

 

الهدف من هذه المنح هو دعم الأبحاث في مجال تعلم الآلة متعدد اللغات واستخدام النماذج اللغوية التوليدية الكبيرة (LLMs) سيتمكن الباحثون في KAUST من تطوير أبحاثهم في مجالات متنوعة تشمل الصحة وفهم اللغة عبر الثقافات والاستدامة والخصوصية والتعليم.

 

قالت سارة الحسيني رئيسة قسم السياسات العامة لدى Google في المملكة العربية السعودية إن Google ملتزمة بتمكين الباحثين والمؤسسات المحلية لتقديم حلول مبتكرة في مجال الذكاء الاصطناعي لخدمة المستخدمين والشركات والحكومات وأضافت أنهم يستثمرون في الأبحاث الرائدة بالتعاون مع KAUST بهدف تعزيز الإنجازات في مجال تعلم الآلة متعدد اللغات والنماذج والتي من شأنها أن تعود بالنفع على المنطقة والعالم بأسره.

 

فيما يتعلق بالمنحة البحثية التي قدمتها Google أعرب البروفيسور جيانلوكا سيتى عميد قسم العلوم والهندسة الحاسوبية والكهربائية والحسابية في KAUST عن سعادته بتقدير Google لجودة المواهب في القسم.

وأكد أن هذه المنح ستمكن أعضاء هيئة التدريس من تعزيز جهودهم في مجال تعلم الآلة متعدد اللغات وتطوير النماذج اللغوية الكبيرة مما يساهم في إحداث تأثير مجتمعي هائل في العالم.

 

أحد الباحثين الذين حصلوا على إحدى منح Google هو البروفيسور برنارد غانم الأستاذ المشارك في الهندسة الكهربائية والحاسب الآلي (ECE) وعلوم الحاسب الآلي (CS) والباحث الرئيسي في مختبر فهم الصور والفيديو (IVUL) في KAUST كما يشغل منصب رئيس مركز التميز في الذكاء الاصطناعي التوليدي الجديد في الجامعة. تدعم هذه المنحة عمله في “إعادة تعريف إعدادات التعلّم المستمر التقليدية والتقييم” وهي مجال رائد في تعلم الآلة خاصة في الحوسبة البصرية.

 

وأشار غانم إلى أن هذا التمويل سيدعم بحوثه المستمرة في مجال التعلم المستمر الذي يهدف إلى تمكين نماذج الذكاء الاصطناعي من الاستمرار في التعلم من تدفقات البيانات مما يسمح لهذه النماذج بتعلم مفاهيم جديدة بشكل طبيعي مع مرور الوقت.

 

البروفيسور طارق النفوري أستاذ في الهندسة الكهربائية والحاسب الآلي والباحث الرئيسي في مختبر نظم المعلومات في KAUST حصل على منحة من Google لبحثه في مجال تعلم الآلة.

 

يعمل في مشروعه المبتكر على إنشاء بنية تحتية مرنة وفعالة للشبكات اللاسلكية المفتوحة (RAN) مستفيدًا من نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدي المتقدمة.

 

يهدف البحث إلى تحسين أداء الشبكات اللاسلكية وقابليتها للتكيف مما يساهم في دفع حدود ما هو ممكن في مجال الاتصالات الحديثة يؤكد النفوري أن دمج تعلم الآلة في عمليات الشبكة اللاسلكية يمكن أن يحقق تحسينات كبيرة في تجربة المستخدم وكفاءة الشبكات وقابليتها للتوسع.

 

البروفيسور محمد الحسيني الأستاذ المساعد في علوم الحاسب الآلي في KAUST هو واحد من الحاصلين على منحة من Google.

 

يقود الحسيني أبحاثاً رائدة في مجال تعلم الآلة وبشكل خاص في أبحاث الحوسبة البصرية من خلال مختبره Vision CAIR يركز عمله على تطوير نماذج ذكاء اصطناعي شاملة قادرة على تفسير البيانات البصرية واللغوية وتوليدها عبر لغات وسياقات ثقافية متعددة مما يساهم في معالجة التنوع في التجارب العاطفية البشرية.

 

يعبر الحسيني عن امتنانه لدعم Google الذي سيساعده في جمع المزيد من البيانات متعددة اللغات، والتي تمثل لغات متنوعة بشكل شامل مما يساهم في بناء نماذج ذكاء اصطناعي أكثر شمولاً وفعالية.

 

تمنح Google أيضًا منحة لأعضاء هيئة التدريس في KAUST مثل البروفيسور دي وانغ الأستاذ المساعد في علوم الحاسب الآلي والباحث الرئيسي في مختبر الخصوصية والوعي والمسؤولية والثقة (PART) بالإضافة إلى البروفيسور شين غاو رئيس وأستاذ برنامج علوم الحاسب الآلي والمدير المساعد المكلف لمركز العلوم البيولوجية الحاسوبية (CBRC) وقائد مجموعة المعلوماتية الحيوية الهيكلية والوظيفية في الجامعة.

 

تهدف Google من خلال هذه المنح إلى مطابقة كل فائز من أعضاء هيئة التدريس في KAUST مع باحث من Google يمكنه أن يكون راعيًا لهم وذلك في إطار جهودها لدعم الأبحاث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم.

 

يشير البروفيسور يورغن شميدهوبر رئيس قسم الذكاء الاصطناعي وأستاذ برنامج علوم الحاسب الآلي في KAUST إلى أن هذه المنح تعكس اهتمام Google البارز بأبحاث الذكاء الاصطناعي على المستوى العالمي في الجامعة.

 

وأضاف: “يقوم أعضاء هيئة التدريس المتخصصين لدينا في مجال الذكاء الاصطناعي بالتفتيش في المجالات الرائدة لتعلم الآلة والحوسبة البصرية بما في ذلك رسومات وتصوير الحاسوب ونحن سعداء بدعم Google لهذه الجهود”.

 

تُشار إلى أن KAUST تحتل المرتبة 17 عالميًا في تصنيفات CSRankings وهي تصنيفات تقيس أداء أقسام علوم الحاسب الآلي بناءً على المنشورات العلمية البارزة في مجالات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والحوسبة البصرية بما في ذلك الرؤية الحاسوبية والرسوميات الحاسوبية والتصوير التحليلي.

 

يشير إلى أن توقيت هذه المنح تزامن مع إعلان KAUST عن إنشاء مركزها الجديد للتميز في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي بقيادة البروفيسور برنارد غانم والبروفيسور يورغن شميدهوبر.

 

يهدف هذا المركز إلى تعزيز وتسريع التقدم في بحوث الذكاء الاصطناعي التوليدي وتطويره في المملكة العربية السعودية من خلال تطوير نماذج جديدة لأغراض عامة وتعزيز أفضل الممارسات التي تدعم الحلول المتخصصة لأولويات البحث والتطوير والابتكار في المملكة.

 

سيتولى البروفيسور برنارد غانم رئاسة هذا المركز الجديد في KAUST.