الحوثيين

القوات الأمريكية والبريطانية تشن ضربات ضد الحوثيين

أعلنت القوات الأمريكية والبريطانية شن ضربات ضد أهداف تتبع الحوثيين في اليمن، بهدف ردع الجماعة عن استمرار استهداف الملاحة في البحر الأحمر. وأفادت وسائل إعلام تابعة للحوثيين بمقتل شخصين على الأقل جراء الضربات.

 

أفادت القيادة المركزية الأميركية في بيان بأن القوات الأمريكية والبريطانية نفذت ضربات على 13 هدفًا في مناطق يسيطر عليها الحوثيين في اليمن. وأشارت وزارة الدفاع البريطانية إلى أن العملية المشتركة استهدفت ثلاثة مواقع في مدينة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر، حيث كانت تتواجد طائرات مسيرة وأسلحة أرض جو.

 

أشارت وزارة الدفاع البريطانية في بيان إلى أنه كالعادة، تم اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر في التخطيط للضربات لتقليل أي خطر على المدنيين أو البنية التحتية غير العسكرية. وأضافت أن تنفيذ الضربات خلال ساعات الليل من المفترض أن يقلل بشكل أكبر من أي مخاطر محتملة.

 

بيان الإعلام الحوثي

 

ذكرت وسائل إعلام تابعة للمتمردين الحوثيين في اليمن في وقت متأخر من يوم الخميس أن هجمات جوية أميركية بريطانية أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة عشرة آخرين في محافظة الحديدة بغرب اليمن. وأشارت هذه التقارير إلى شن ضربات إضافية استهدفت العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

 

أفادت قناة المسيرة التابعة لميليشيا الحوثي بأن الغارات استهدفت معسكر النهدين ومحيط مطار صنعاء، بالإضافة إلى عدة مواقع في الحديدة. وأكدت القناة في منشور على منصة إكس أن الضربات استهدفت أيضًا مبنى الإذاعة في مديرية الحوك بمحافظة الحديدة، بالإضافة إلى تنفيذ 6 غارات على العاصمة صنعاء والمحافظة.

 

وأوضحت القناة أن أحد الأهداف كان مبنى في ميناء الصليف بمحافظة الحديدة، وأنه جرى استهداف محافظة صنعاء والعاصمة بست غارات. وأفاد مراسلو فرانس برس في الحديدة وصنعاء بسماع دوي انفجارات عنيفة. وأشارت القناة إلى استهداف “شبكة الاتصالات في منطقة الأعبوس بمديرية حيفان” في محافظة تعز جنوب غرب اليمن.