الجيش الإسرائيلي

الجيش الإسرائيلي يعلق على قصف رفح: استهدفنا موقعًا تابعًا لحماس

أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الأحد عن تنفيذه ضربة دقيقة استهدفت مجمعًا تابعًا لحركة حماس في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة. وأفاد الجيش أنه يجري تحقيقًا في الحادثة عقب تقارير أشارت إلى نشوب حريق وإصابة مدنيين جراء القصف.

 

وجاء في بيان الجيش: “قامت طائرة عسكرية بقصف مجمع لحماس في رفح، حيث كان يتواجد عناصر مهمة من الحركة. تم تنفيذ الضربة ضد أهداف مشروعة بموجب القانون الدولي، باستخدام قذائف دقيقة وبالاستناد إلى معلومات استخباراتية دقيقة تفيد بأن حماس تستخدم المنطقة”.

 

اختتم الجيش بيانه قائلاً: “نحن على علم بالتقارير التي تشير إلى أن الضربة تسببت في اندلاع حريق وإصابة عدد من المدنيين في المنطقة. الحادثة قيد المراجعة.”

 

من جانبه، أعلن الدفاع المدني في غزة أن الغارات الإسرائيلية على مركز للنازحين قرب مدينة رفح أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 50 شخصًا في منطقة لجأ إليها نحو 100 ألف نازح.

 

أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بأن أحد مستشفياتها الميدانية يستقبل “تدفقًا من المصابين الباحثين عن علاج للإصابات والحروق”، وأشارت إلى أن مستشفيات أخرى تستقبل أيضًا عددًا كبيرًا من الجرحى.

 

في أوائل مايو، بدأت إسرائيل عملية برية في رفح، على الرغم من المعارضة الدولية الواسعة والمخاوف المتعلقة بالمدنيين المحتمين في المنطقة.

 

في وقت سابق من يوم الأحد أعلن الجيش الإسرائيلي أن ثمانية صواريخ على الأقل تم إطلاقها باتجاه مناطق وسط البلاد من رفح.

 

وأفاد الجناح العسكري لحماس عبر تلغرام بأنه استهدف تل أبيب بـ “برشقة صاروخية كبيرة” ردًا على ما وصفه بـ “المجازر الصهيونية ضد المدنيين”.

 

وفي أعقاب ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أن قواته الجوية نفذت غارات على رفح.