سرطان البنكرياس

اعراض سرطان البنكرياس

قبل أن نتحدث عن سرطان البنكرياس يجب معرفة ما هو البنكرياس وما هو وظيفة البنكرياس للجسم البنكرياس هو عضو في الجهاز الهضمي  وهو عضو طويل ورفيع يوجد في الجزء العلوي من البطن  وراء المعدة وبالقرب من الأمعاء الدقيقة  له شكل مشابه للفاصل الزجاجي ويتكون من رأس وجسم وذيل.

 

وظائف البنكرياس :

 

  • اولا  إفراز الإنزيمات الهاضمة  يقوم البنكرياس بإفراز مجموعة من الإنزيمات الهاضمة  التي تساعد في هضم الدهون  والبروتين  والأحماض الأمينية التي تساعد في هضم الكربوهيدرات وذلك لمساعدة الجهاز الهضمي في هضم الطعام واستيعاب العناصر الغذائية .

 

  • ثانيا  إفراز الهرمونات  ينتج البنكرياس هرمون الأنسولين والجلوكاجون  وهما يلعبان دوراً هاماً في تنظيم مستويات السكر في الدم  يقوم الأنسولين بخفض مستوي السكر في الدم بعد تناول الطعام  بينما يرتفع مستوى الجلوكاجون لرفع مستويات السكر في الدم عند الحاجة .

 

  • ثالثا  مساعدة عملية الهضم الغذائي  الإنزيمات الهاضمة التي يفرزها البنكرياس تساعد في تفكيك الطعام إلى مركبات أصغر يمكن للجسم هضمها واستخدامها لتزويده بالطاقة والمواد الغذائية الضرورية .

 

  • بالإضافة إلى ذلك  يعتبر البنكرياس مفتاحاً في الحفاظ على توازن الجسم الداخلي والتحكم في عملية الهضم واستقلاب السكر مما يجعله عضواً حيوياً في الصحة العامة للجسم .

 

سرطان البنكرياس

 هو نوع من أنواع السرطان الذي يبدأ في البنكرياس  وهو عضو هام في الجهاز الهضمي والذي يقع في الجزء العلوي من البطن.

 يعتبر واحدًا من أكثر أنواع السرطان خطورة   حيث يكون غالبًا التشخيص متأخر نظرًا لعدم وجود أعراض واضحة في المراحل المبكرة 

تعتبر العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة و تشمل التدخين  والسمنة  وتاريخ عائلي من السرطان  والتعرض لبعض المواد الكيميائية في بيئة العمل وأمراض البنكرياس المزمنة مثل التهاب البنكرياس المزمن  يمكن أن يظهر أعراض  مثل الألم في البطن  وفقدان الوزن غير المبرر  و اصفرار الجلد والعينين  واضطرابات في الهضم  وتغيرات في البراز .

 

العوامل التي تزيد من سرطان البنكرياس 

 

هناك عدة عوامل يعتقد أنها قد تزيد من احتمالية الإصابة . ومن هذه العوامل:

 

  • اولا التدخين  يُعتبر التدخين من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة ويعتبر التوقف عن التدخين بعد تشخيص الإصابة  قد يساعد في تحسين فرص العلاج والبقاء على قيد الحياة.

 

  • ثانيا  السمنة هناك علاقة بين السمنة وزيادة خطر الإصابة  فيجب الحفاظ على وزن صحي من خلال ممارسة الرياضة والتغذية المتوازنة .

 

  • ثالثا   إذا كان لديك أحد أفراد العائلة قد أصيب فقد يزيد هذا من احتمالية الإصابة بالمرض .

 

  • رابعا  التعرض للمواد الكيميائية  بعض المهن قد تتطلب التعرض لمواد كيميائية معينة التي يعتقد أنها قد تزيد من خطر الإصابة.

 

  • خامسا   التهابات مزمنة مثل التهاب البنكرياس المزمن تزيد من خطر الإصابة .

 

  • سادسا  يزداد خطر الإصابة مع التقدم في العمر  حيث يعتبر الشيخوخة عاملاً لزيادة خطر الإصابة به .

 

  • سابعا  يعتبر الرجال أكثر عرضة للإصابة مقارنة بالنساء .

 

  • ثامنا  الأشخاص الذين يعانون من مرض  السكري قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس. 

 

ولا يعني  وجود أحد هذه العوامل  أنك ستصاب ولكنها تعتبر عوامل تزيد من احتمالية الإصابة به 

 

ما هو العلاج المطلوب في حالة وجود سرطان البنكرياس

 

 علاج سرطان البنكرياس يعتمد على عدة عوامل مثل مرحلة المرض  وموقع الورم في البنكرياس  والحالة الصحية العامة للمريض  قد تشمل خيارات العلاج الآتي :

 

  • اولا التدخل الجراحي  في المراحل المبكرة من سرطان البنكرياس يمكن إجراء عملية جراحية لإزالة الورم  ومع ذلك  قد لا تكون الجراحة ممكنة إذا كان الورم قد انتشر إلى مناطق أخرى أو إذا كان غير قابل للإزالة بالكامل .

 

  • ثانيا العلاج الكيميائي الكيموثيرابي  يستخدم العلاج الكيميائي لعلاج سرطان البنكرياس في مراحل متقدمة  سواء قبل الجراحة لتقليل حجم الورم  أو بعد الجراحة للقضاء على الخلايا السرطانية المتبقية  أو لتخفيف الأعراض .

 

  • ثالثا العلاج الإشعاعي يُستخدم العلاج الإشعاعي لتدمير الخلايا السرطانية أو لتقليل حجم الورم قبل الجراحة أو بعدها  أو لتخفيف الأعراض وتحسين نوعية الحياة .

 

  • رابعا العلاج الهرموني  بعض الأدوية التي تستهدف بشكل مباشر الخلايا السرطانية أو العوامل التي تغذي نمو الورم يمكن استخدامها لعلاج سرطان البنكرياس .

 

  • خامسا العلاج النفسي والتغذية  يمكن للعلاج النفسي والتغذية الصحية أن تكون مهمة أيضًا في إدارة سرطان البنكرياس  حيث يمكن أن تساعد في تحسين جودة الحياة وتقليل الآثار الجانبية للعلاج .

 

من المهم تحديد الطبيب  المعالج مع المريض العلاج المناسب بشكل مستمر وفقًا لاستجابة المريض وتطور المرض 

 

ماهي معدلات الشفاء من سرطان البنكرياس

 

 هو من أكثر أنواع السرطان صعوبة في العلاج معدلات الشفاء منه عمومًا منخفضة  يعود هذا  إلى عدة عوامل 

 

  • اولا التشخيص المتأخر  غالبًا ما يُشخص به في مراحله المتأخرة  حيث أصبح من الصعب علاجه بشكل فعال.

 

  • ثانيا  نمو الورم بسرعة  ينمو هذا السرطان بشكل سريع وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم قبل أن يُشخص عادة  مما يجعله أكثر صعوبة في العلاج .

 

  • ثالثا  قدرة الورم على التحمل  يمتلك سرطان البنكرياس غالبًا خصائص تجعله مقاومًا للعلاجات المختلفة بما في ذلك العلاج الكيميائي والإشعاعي .

 

  • رابعا  قدرة الجسم على التحمل  يمكن أن تكون العلاجات القاسية المستخدمة في علاج  هذا المرض اللعين مضرة بالجسم وتؤثر على الصحة العامة للشخص   وقد لا يكون الجسم قادرًا على تحملها .

 

بالرغم من هذه التحديات   فإنه لا يزال هناك بعض الأشخاص الذين يتماثلون للشفاء من هذا السرطان  خاصةً إذا تم اكتشافه في مراحل مبكرة وتلقوا العلاج المناسب بسرعة  ومع تطور البحوث والتقنيات الطبية  يتم تحسين فرص العلاج والبقاء على قيد الحياة للأشخاص المصابين به تدريجياً.

هل يوجد أطعمة تقي الجسم من سرطان البنكرياس 

 

لا يوجد نوع محدد من الأطعمة يمكن أن يحمي بشكل مباشر منه لكن هناك بعض العوامل الغذائية التي يُعتقد أنها قد تساعد في الوقاية من الإصابة بهذا النوع من السرطان  من الجيد دخول هذه الأطعمة في نظامك الغذائي بشكل منتظم .

 

  • اولا  الفواكه والخضروات التي  تحتوي على مضادات الأكسدة والألياف الغذائية التي يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة به حاول تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات بألوان مختلفة مثل البطاطا الحلوة والسبانخ والفراولة والبروكلي. 

 

  • ثانيا  الأطعمة الغنية بفيتامين D  هناك أدلة تشير إلى أن فيتامين D قد يكون له دور في الوقاية من سرطان البنكرياس  تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين D السمك الدهني مثل السلمون والتونة والحليب المدعم بفيتامين D.

 

  • ثالثا  تقليل تناول الأطعمة المصنعة والمعالجة والمحفوظة  واستبدالها بالأطعمة الطازجة والعضوية والغنية بالفيتامينات. 

 

  • رابعا القليل من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة هناك بعض الأبحاث التي تربط استهلاك كميات كبيرة من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة بزيادة خطر الإصابة به حاول الحد من استهلاك هذه الأطعمة والبحث عن بدائل غذائية صحية مثل اللحوم البيضاء والمصادر النباتية للبروتين مثل الفاصوليا والعدس وغيرها .

 

  • خامسا شرب الماء تناول كميات كافية من الماء يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي والوقاية من الأمراض  بما في ذلك سرطان البنكرياس .

 

لا توجد طريقة مضمونة للوقاية من سرطان البنكرياس  لكن تناول نظام غذائي متوازن وصحي يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان  من الجيد أيضًا الاستشارة مع الطبيب أو أخصائي التغذية للحصول على توجيهات شخصية تناسب احتياجاتك الغذائية والصحية.