ازالة تاتو الحواجب بالليزر

ازالة تاتو الحواجب بالليزر

ازالة تاتو الحواجب بالليزر امر هام للعديد من السيدات فهناك عدة طرق مختلفة لإزالة التاتو ومن بينها الجراحة والتي تعتبر مناسبة لإزالة التاتو الصغير الحجم حيث يمكن إزالته مرة واحدة، أما بالنسبة لطريقة الفرك، فهي تعتمد على قشط التاتو وتعتبر أكثر الطرق ألمًا.

بالنسبة لليزر، فهو يعتبر الطريقة الأمثل لإزالة التاتو الدائم للحواجب. يستخدم الليزر أشعة ضوء ذات قوة عالية لتفكيك ألوان الصبغة إلى جزيئات صغيرة، حيث تقوم خلايا الدم البيضاء بابتلاع هذه الجزيئات وتخليص الجلد منها. 

تحتاج عملية إزالة التاتو بالليزر إلى عدة جلسات تعتمد على لون الحبر المستخدم، وقد يكون اللون الأسود أسهل في الإزالة لأنه يمتص موجات الليزر بشكل أفضل. بينما تستخدم أطوال موجية مختلفة من الليزر في إزالة التاتو المرسوم بعدة ألوان ويجب أن يترك فترة بين كل جلسة وأخرى لتمكين خلايا الدم البيضاء من إزالة جزيئات الصبغة التي حطمها الليزر والانتقال إلى معالجة الطبقة التالية.

 

أفضل طريقة لإزالة تاتو الحواجب بالليزر

 

تعتبر إزالة تاتو الحواجب من العمليات الجمالية التي يلجأ إليها العديد من الأشخاص، وهناك العديد من الطرق العلاجية التي يمكن استخدامها لهذا الغرض.

أحد الطرق الفعالة لإزالة تاتو الحواجب هو العلاج بالليزر، حيث يتم استخدام نوع من الليزر يسمى Q-switched. يتم تخدير المنطقة المراد إزالة التاتو منها بمخدر موضعي، ثم يتم توجيه طاقة قوية على التاتو لتسخين حبر الوشم. يحدث بعدها تورمات أو نزيف، ويتم علاجها بكريم مضاد للجراثيم لتعزيز الشفاء. يلزم القيام بجلسات متكررة لتخفيف الوشم.

يعد الاستئصال الجراحي أيضًا طريقة فعالة لإزالة تاتو الحواجب الصغيرة. يتم تخدير الجلد بحقنة مخدرة موضعيًا، ثم يتم إزالة التاتو بواسطة مشرط. بعدها، يتم خياطة حواف الجلد لإعادته كما كان ويتم استخدام كريم مضاد للجراثيم لتسريع شفاء الجرح. تحذير: قد تترك هذه الطريقة ندوبًا.

ازالة تاتو الحواجب بالليزر  تختلف الطرق والتقنيات المستخدمة لإزالته بشكل تام ويجب على الشخص الاختيار بحذر الطريقة المناسبة له والتي تناسب حالته بشكل خاص.

 

خطورة ازالة تاتو الحواجب

 

 ازالة تاتو الحواجب بالليزر، تظهر العديد من المخاطر والآثار الجانبية التي يجب أخذها بعين الاعتبار. أحد هذه المخاطر هو الآلام الشديدة التي قد تنجم عن ازالة التاتو. بالإضافة إلى ذلك، قد تظهر آثار جانبية مزعجة مثل ظهور الندبات في منطقة الحواجب.

علاوة على ذلك، يتطلب إزالة التاتو باستخدام الليزر تكلفة مرتفعة، خاصةً نظراً لإجراء عدة جلسات لإزالة التاتو بالكامل. كما قد تحدث مضاعفات أخرى مثل حدوث التهاب في بصيلات شعر الحواجب، مما يؤثر على نمو وتساقط شعر الحواجب.

لا يقتصر الأمر على ذلك، بل قد يسبب استخدام الليزر حساسية شديدة للبشرة واسمرار المنطقة المحيطة بالحواجب بشكل ملحوظ. وبالطبع، يبقى خطر الإصابة بالعدوى وارداً في حال عدم اتباع إجراءات نظافة صحيحة.

بهذه الطريقة، يجب على الأشخاص النظر في مخاطر وآثار إزالة تاتو الحواجب بالليزر قبل اتخاذ أي قرار.

 

بعض النصائح للتقليل من خطر أشعة الليزر

 

 هناك عدة نصائح يجب اتباعها للحد من خطر أشعة الليزر عند إزالة تاتو الحواجب. أولاً، يجب على الشخص الراغب في ازالة التاتو استشارة طبيب مختص، حيث سيقوم الطبيب بتقييم الحالة وتحديد عدد الجلسات اللازمة والطاقة المناسبة للاستخدام بناءً على تاريخ الحالة الصحية للفرد. 

ثانيًا، يجب مراعاة أن لون ونوع الحبر المستخدم في رسم التاتو يؤثر على نجاح عملية إزالته، حيث يعتبر اللون الأصفر والبرتقالي والبيج من الألوان الصعبة التي قد يرفض الأطباء إزالتها. 

ثالثًا، ينصح بوضع واقي على العينين خلال الجلسة لحمايتهما من أي خطر ناتج عن الأشعة. كما ينصح بوضع كيس من الثلج بشكل مباشر على منطقة الحواجب بعد الجلسة تليها وضع مرهم يحتوي على مضادات حيوية وتغطيتها بضمادة لضمان حمايتها. 

وأخيرًا، يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة ثلاثة أيام على الأقل واستخدام واقي الشمس لحماية البشرة المعالجة. 

باتباع هذه النصائح يمكن تقليل خطر أشعة الليزر وضمان نجاح عملية إزالة تاتو الحواجب بالليزر.