إسرائيل

الرئاسة الفلسطينية تقول: إسرائيل استهدفت بشكل متعمد خيام النازحين في رفح

أدانت الرئاسة الفلسطينية يوم الاثنين إسرائيل لاستهدافها مركزًا للنازحين في مدينة رفح بأقصى جنوب قطاع غزة بشكل متعمد.

 

وأشارت الرئاسة في بيانها إلى أن “هذا العمل الإجرامي البشع يمثل تحديًا لجميع القرارات الشرعية الدولية”.

 

واتهم هذا البيان القوات الإسرائيلية بـإنها تستهدف خيام النازحين في رفح بشكل مقصود ومتعمد”.

 

البيان الإسرائيلي أوضح أن الجيش نفذ ضربة دقيقة على مجمع تابع لحركة حماس في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة. وأشار البيان إلى أنه يتم التحقيق في الحادثة بعد تقارير عن اندلاع حريق وإصابة مدنيين جراء القصف. وأوضح البيان أن الضربة استهدفت أهدافًا مشروعة بموجب القانون الدولي، وأنه تم استخدام قذائف دقيقة بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة. واختتم البيان بالإشارة إلى أن الجيش الإسرائيلي على علم بتقارير عن اندلاع حريق وإصابة مدنيين في المنطقة، وأن الحادثة قيد المراجعة.

 

في ساعات الفجر من يوم الإثنين، أعلنت وزارة الصحة في غزة عن مقتل 35 شخصًا على الأقل وإصابة عشرات آخرين في قصف إسرائيلي استهدف مركزًا للنازحين قرب مدينة رفح.

 

كانت إسرائيل قد بدأت عملية برية في رفح في بداية شهر مايو رغم المعارضة الدولية الواسعة، وسط مخاوف متزايدة بشأن سلامة المدنيين الذين يلجؤون إلى المنطقة للحماية.

 

وفي وقت سابق يوم الأحد، أعلن الجيش الإسرائيلي أن ثمانية صواريخ على الأقل أُطلقت باتجاه مناطق وسط البلاد من رفح.

 

وذكر الجناح العسكري لحماس عبر تلغرام أنه تم استهداف تل أبيب بـ “برشقة صاروخية كبيرة” ردًا على ما وصفه بـ “المجازر الصهيونية ضد المدنيين”.

 

وبعد ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أن قواته الجوية شنت غارات على مناطق في رفح.