أقوال جبران خليل جبران عن الثقة

أقوال جبران خليل جبران عن الثقة

أقوال جبران خليل جبران عن الثقة، ونبذة بسيطة عن الشاعر جبران خليل جبران، ولد شاعرنا جبران في قرية تسمى بقرية بشري شمال دولة لبنان عام 1883 م في شهر يناير ، ولكن اصله سوري حيث أن جده الأقدم نزح من دمشق السورية إلى دولة لبنان.

أقوال جبران خليل جبران عن الثقة حيث والد الشاعر جبران خليل جبران كان شخصا فقيرا مثله كباقي سكان قريته، والدة شاعرنا كانت تسمى بالسيدة كاميلا ، كانت تتمتع بالقلب الحنون والعطوف، فكان لها أكبر الأثر في شخصية وحياة الشاعر، فكانت دائما ما تدفعه علي الاهتمام بالمواهب التي يمتلكها كالرسم وأيضا الكتابة في الأدب.

مثيره جبران خليل جبران التعليمية والثقافية

بدأ الشاعر تعليمه عندما كان عمره خمس سنوات والتحق بمدرسة ” اليشاع ” فهي مدرسة كانت تدرس اللغة العربية بمبادئها واللغة الفرنسية و ايضا السريانية.

وبعد فترة ذهب مع والدته للولايات المتحدة الامريكية تحديدا في مدينة بوسطن وهناك التحق بمدرسة حتي يكون ملما بمبادئ اللغة الأجنبية.

وظل في هذه المدرسة لمدة 3 سنوات وبعد ذلك عاد مرة أخرى إلى دولته لبنان ولكن وقتها التحق بمدرسة ” الحكمة ” وظل بها ايضا 3 سنوات ولكن خلال هذه المدة أصبح متمكن من كل مبادئ وقواعد اللغة العربية.

ولكن لم يستقر هذه المره في لبنان حيث انه قد عاد مرة أخرى إلى الولايات المتحدة الأمريكية بسبب تلقيه خبر وفاة كل من أمه وأخيه.

1908 م هذا العام هو العام الذي سافر فيه شاعرنا جبران خليل جبران إلى دولة فرنسا حيث أتم دراسته للرسم وكان ذلك في أكاديمية تدعي ” أكاديمية جوليان ” وكانت تقع في باريس وهناك حقق العديد من النجاحات.

كان يعتبر الطفل جبران خليل جبران من أذكى الأطفال وأكثرهم طموح ورغبة لتلقي العلم وتعلم العديد من اللغات لذلك كان مميزا بالنسبة لمعلميه في المدارس، وتوقعوا له مستقبل ملئ بالإنجازات والنجاحات.

تأثير الفترة التي قضاها الشاعر جبران خليل جبران في الولايات المتحدة الأمريكية

تأثر الشاعر جبران خليل جبران بالفترة التي قضاها في الغرب وكان لذلك كبير الأثر على شخصيته وأفكاره وميوله، فكان دائم التمرد على الحياة الشرقية من كل جوانبها سواء كانت الجوانب السياسية أو الاجتماعية أو حتى الفكرية.

في مقابل ذلك كان يميل للثقافة الغربية و الشعراء الغربيين ، وتأثر كثيرا بأفلاطون وفلسفته سواء بأفكاره الرومانسيه أو التصوف.

البداية الأدبية لجبران خليل جبران

في عام 1904 م بدأ الشاعر في نشر المقالات الأدبية التي كتبت بقلمه وكانت الانطلاقة الأولى في شهر مارس من ذلك العام
فكان مقاله الأول يحمل عنوان ” رؤيا ” ونشر ذلك المقال من خلال صحيفة تدعي بالمهاجر.

أعجب الكثير من القراء بطريقته في الكتابه بفضل عمق خياله وأيضا جمال اسلوبه ، وهذه الاراء دفعت جبران خليل جبران أن يقوم بنشر سلسلة من المقالات التي يغلب عليها الطابع الرومانسي حيث انه اطلق على هذه السلسلة عنوان ” رسائل النار “.

ثم بعد فترة تقترب من العام كتب مقال طويل كان يسمى باسم ” الموسيقي ” ، ثم أصدر زوج من المجموعات القصصية وهما عرائس المروج و الاخرى كانت تدعى الأرواح المتمردة.

في خلال هذه الفترة أنشأ جبران خليل جبران معرض الرسم الخاص به في مدينه بوسطن.

الأسلوب الأدبي للشاعر جبران خليل جبران

  • تنوعت الأساليب الأدبية التي استخدمها جبران خليل جبران بين كل من القوة وحب الحياة.
  • فاسلوب القوة كان يستخدمه عندما يتمرد ويحتج على اي تقاليد أو قيود لا تتناسب مع أفكاره وأيضا عندما كان يدعو للحرية.
  • أسلوب حب الحياه كان يستخدمه ليستمتع بكل جوانب الحياة.
  • عندما كان يريد أن يعبر عن معتقداته وأفكاره كان دائما ما يستخدم أسلوبه القصصي التأمل وأيضا أساليب المثل.
  •  كانت الصور التخيلية لجبران تتسم بالعقم وتحمل في ثناياها العديد من المعاني العميقه والعبارات الواسعه.
  •  ألفاظه التعبيرية كانت بسيطه وسلسه ، وكان ايضا يستخدم الكثير من الكلمات المترادفة حتى يزيد من الإحساس الموسيقي للنصوص.

أقوال جبران خليل جبران عن الثقة

لم تتعدد أقوال جبران خليل جبران عن الثقة ولكن كان له اقتباس وحيد وهو ” الثقة اسمى مراتب الحب ، أن تثق بشخص يعني أن تعطيه بلا تردد مفتاح قلبك ” .

يحمل هذا الاقتباس العديد من المعاني النبيلة عن الثقة ، فهو هنا يشير إلى أعلى درجة من درجات الحب عندما تصل مع من تحب الى مبدأ ” الثقة ” فأنت هنا تنمو بداخلك الرغبه في أن تمنح من تحب كل مفاتيح قلبك دون تردد أو تخوف من أن يتلف هذا الشخص قلبك.

أقوال جبران خليل جبران عن الثقة لم تتعدد ولكن تعددت الأقوال المأثورة عن الثقة للعديد من الكتاب المتنوعين.

  • ” الثقة بالنفس والتفاؤل بالخير معديان ويا لنعم العدوي ” وكان ذلك قول مأثور للكاتب توماس جفرسون.
  • ” الثقة بالنفس هي ما يجب ان تشعر به قبل ان تتفهم الابعاد الحقيقية لأي موقف ” وكان ذلك قول مأثور للكاتب روجر فريتز عن الثقة بالنفس .
  • من أقوال جبران خليل جبران عن الثقة ” إذا كانت لك ثقه بنفسك فإنك ستلهم الآخرين الثقة ” وكان ذلك أيضا قولا مأثورا للكاتب يوهان فولفغانغ فون غوته.

لم يكن هناك تعدد إلي أقوال جبران خليل جبران عن الثقة ولكن كانت له الكثير من الأشعار والأقوال في العديد من المواقف والمواضيع المتنوعة، مثل الأقوال الإنسانية وأيضا أقوال عن الصمت وعن الأمل و ايضا عن الطبيعة.

” كل شئ ممكن ان يكون له فرصه ثانيه.. إلا الثقة “هذا قول مأثور من أقوال جبران خليل جبران عن الثقة ، فهنا يشير الشاعر إلى أهمية الثقة وان الشخص يكون له فرصة واحدة تتعلق بالثقة فإن خانها لا تبالغ في إعطائه فرصة أخرى وهذا المبدأ يتناقض مع مبدأ التسامح .

ولكن هذه المعتقدات الشخصية والنفسية للشاعر قد تصيب في مواقف معينة وقد تكون قاسية في بعض المواقف الأخرى.

قد تكون أقوال جبران خليل جبران عن الثقة ليست بالكثيرة ولكنها شاملة لكل جوانب الحياة فهو من خلال هذه الأقوال البسيطه ينوه الي اهميه شعور الثقه فهو شعور سامي فيجب عليك أن تقدر تعطيه قدر الاحترام الذي يتناسب معه، فأحيانا تشعر أن عندما تكسر ثقتك في شخص ما فإنك لن تستطيع أن تجدد هذه الثقة فيه مرة أخرى ولكن ذلك الشعور يجب أن لا يكون مطلق حتى تستطيع أن تتغاضى عن بعض المواقف التي قد تصدر من المحيطين حولك سواء من أهلك أو أصدقائك المقربين.

وفاة جبران خليل جبران

حدث وفاة شاعرنا ” جبران خليل جبران ” في نيويورك في أحد مستشفياتها نتيجة إصابته بالسل وأيضا تليف الكبد ودفن بعد مرور ثلاث أيام من وفاته، ولكن لم تحقق له أمنيته بأن يتم دفنه في لبنان.

كانت له وصية عبارة عن ” أنا حي مثلك وأنا واقف الآن إلى جانبك فاغمض عينيك والتفت تراني أمامك ” كان يريدها أن يتم كتابتها على قبره ليراها ويقرأها كل من مر به.

يوجد لجبران تمثال تذكاري في حديقة شارع يسمى ” شارع ماساشوستس ” في واشنطن.

والآن فنحن قد قمنا بسرد اهم أقوال جبران خليل جبران عن الثقة و لقطات عن حياة شاعرنا الكبير جبران خليل جبران حيث أن حياته كانت حياة شاعرنا مليئة بالأحداث والتفاصيل التي ساهمت في تكوين شخصيته وأفكاره.

وان كنت شغوف بشاعرنا الكبير أدعوك لتصفح موقعنا ” خبير ” حتي تحصل علي كل المعلومات التي تخص الشاعر .