الحوثيون

أعلن الحوثيون استهداف مدمرة أميركية وحاملة طائرات

جماعة الحوثيون اليمنية أعلنت يوم السبت تنفيذ ستة عمليات استهدفت حاملة طائرات ومدمرة أميركية، بالإضافة إلى سفن في البحر الأحمر والمحيط الهندي.

 

أفادت الجماعة بأن العملية الأولى استهدفت حاملة الطائرات “أيزنهاور” شمال البحر الأحمر باستخدام صواريخ ومسيرات. وقامت الجماعة أيضًا باستهداف مدمرة أميركية في البحر الأحمر بعدد من المسيرات، معلنة عن “إصابة مباشرة”.

 

وأوضح الحوثيون أن العمليات الأربع الأخرى استهدفت سفنًا تابعة لشركات انتهكت قرار حظر الدخول إلى موانئ فلسطين. وأكدت الجماعة على استمرار عملياتها العسكرية حتى وقف “العدوان ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”، وفق تعبيرها.

 

كما أعلنت القوات الجوية الأميركية والبريطانية أنهما نفذت غارات على أهداف للحوثيين في اليمن يوم الخميس الماضي، في إطار جهود ردع الجماعة عن مواصلة استهداف الملاحة في البحر الأحمر.

 

أوضحت القيادة المركزية الأميركية أن القوات الأميركية والبريطانية نفذت ضربات على 13 هدفًا في مناطق تسيطر عليها جماعة الحوثيين في اليمن.

 

حيث ان وفقًا لوزارة الدفاع البريطانية تحكي انه تم استهداف ثلاثة مواقع في مدينة الحديدة الساحلية التي تطل على البحر الأحمر وهذا في العملية المشتركة، حيث كان يتمركز بها طائرات مسيرة وأسلحة سطح-جو.

 

ويشن الحوثيون هجمات تستهدف حركة الملاحة الدولية في البحر الأحمر منذ نوفمبر تضامنا مع الفلسطينيين في ظل الحرب المتواصلة في غزة على حد قولهم، مما أثار ضربات انتقامية أميركية وبريطانية منذ فبراير.