أعراض الحسد في البيت

أعراض الحسد في البيت

ما هي أعراض الحسد في البيت ؟ كثير من الأشخاص يقع عليهم الحسد بمجرد حصولهم على امر مميز بحياتهم سواء حياتهم العملية او العلمية ، وتظهر أعراض الحسد في البيت سواء وقع الحسد من المقربين أو من الغرباء ، ويجب أن نعترف أن الحسد موجود لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إياكم والحسد ، فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب ”  صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم  ولكن يوجد بعض الأشخاص هم أكثر تأثرا بالحسد عن غيرهم وذلك يرجع لأسباب محددة في الشخص المحسود وأيضا في الحاسد نفسه .

و في الحقيقة علينا أن نتفق على أن كلما تقربنا إلى الله  أكثر كلما حفظنا الله من كل أمر سيئ سواء من همزات الشيطان أو من كيد الكائدين وأيضا من حقد وغل الحاسدين  ، و من خلال مقالنا هذا سوف نوضح ما هي أعراض الحسد في البيت ،وما هي الخطوات التي لابد من اتباعها للتخلص من وقوع الحسد وإبطال أي عين حاقدة .

هل الحسد لديه أعراض ظاهرة : 

بالفعل الحسد لديه أعراض كثيرة وواضحة وصريحة أيضا وقد لا يشعر الشخص بأنه محسود إلا في حالة توالي الأحداث بحياته ، ومن خلال السطور التالية سوف نوضح ما هي هذه الأعراض التي تبين للشخص بأنه قد تعرض للعين الحقودة والحاسدة  .

  • يتحول نشاطا الشخص الذي وقع عليه الحسد الى الخمول وعدم التركيز في امور البيت ولا العمل ايضا ، مثال علي ذلك  : كالام التي تكون منتبه جدا لأطفالها ودائما هي من تقوم بأدق تفاصيل حياتهم وتساعدهم بالمذاكرة وتأدية فروضهم اليومية وايضا التمارين الخاصة بهم  ، فنجد أنه قد ينظر إليها إنسان حقود حسود يتمنى لو تزول قوة تركيزها واهتمامها مع أطفالها ، وبالفعل تظهر أعراض الحسد في البيت بإهمالها تماما لأطفالها ويتحول التركيز والنشاط الى تكاسل غريب ليس له أي تفسير إلا أنه حسد .
  • لذلك دائما أمهاتنا وأجدادنا ينصحون بمحاولة تضيق علاقتنا وخاصة بالبيت للحفاظ على خصوصيته وبركته  وعدم دخول أصدقاء كثيرين قد يكون منهم قلوبهم مليئة بالحقد دون أن نعلم ، لذلك علينا دائما تجنب دخول اشخاص غريبة على البيوت وعلى أطفالنا خوفا عليهم من عين الحاسد والحاقد . 
  • أيضا من أكثر الأمور التي تدل على الحسد بالبيت هي وجود بعض الحشرات وظهور النمل بأركان المنزل بالرغم من المحافظة على النظافة الدائمة ، وغالبا لا يوجد أي سبب واضح لوجود هذه الحشرات إلا سببا واحدا وهو تعرض هذا البيت وأهله للحسد ، لذلك لا بد من اتباع الخطوات التي تساعدنا على التخلص من أثر الحسد والعين .
  • الشعور بالحزن والضيق الشديد فجأة بدون أي سبب أو مقدمات ، بالرغم من توافر مسببات السعادة والراحة النفسية بالمنزل ، ايضا هذا الامر يدل على أن هذا الضيق من أعراض الحسد في البيت .
  • أيضا من أعراض الحسد في البيت هو الإحساس دائما بالميل للعزلة والوحدة وعدم التحدث مع أحد بالمنزل وقد يصل الأمر الى الاكتئاب . 
  • يصاب أولادنا بالحسد أيضا في حال تفوقهم في الدراسة بمختلف المراحل  التعليمية ، فنجدهم أيضا تبدل بهم الحال الى الكسل وعدم المذاكرة وأيضا عدم تحقيق أي علامات جيدة بالدراسة ، هذا الأمر أيضا يدل على وقوع الحسد الشديد على أولادنا المتفوقين . 
  • افتعال المشاجرات بالبيت بين الزوجين والأولاد دون وجود أي سبب واضح وملموس يبرر ما هو سبب الشجار ، وغالبا يكون على أسباب تافهة جدا لا تذكر ، إلا انه يقع الشجار وقد تكبر المشكلة بين الزوجين ، ويصل بهم الأمر للأسف الشديد الى الطلاق والفراق بين أهل البيت .
  • ويوجد أيضا ظاهرة غريبة تظهر في البيت وهي تعطل الاجهزة الكهربائية بدون سابق إنذار ، حيث أنها تكون سليمة ليست بها أي عيوب ، ونجدها تعطلت فجأة ، أو تلف المصابيح أيضا من أكثر ظواهر وجود حسد بالبيت . 
  • تحول الصحة الجيدة الى مرض وذل وهوان أيضا هذا الأمر من أعراض الحسد في البيت ، قد يصل تأثير الحسد والحقد إلى فقد الحياة . 
  • التحول من حالة الغنى والاكتفاء بالذات دون مساعدة أحد الى الفقر المفاجئ دون وجود أي تبرير لذلك وتبديل الحال من حال الى حال بسبب أعين الحاقدين والحاسدين . 
  • فقدان الشهية تماما وعدم الإقبال على أي طعام بسبب وقوع الحسد لذلك قد يصل الأمر الى المرض والوفاة ايضا . 

ما هي الخطوات التي يجب اتباعها للتخلص من أعراض الحسد في البيت

علينا أولا أن نتفق أن كل شيء يحدث لنا بالدنيا هو بأمر الله سبحانه وتعالى ، لذلك لابد أن نكون مؤمنين جيدا بذلك الأمر ، ولكن علينا أيضا أن نعترف أنه يوجد بيننا كثير من الأشخاص يملأ قلبهم الحقد والحسد ، في الحقيقة يجب على كل شخص تجنب التعامل مع هذه الأشخاص ومحاولة البعد عنهم وعدم الاحتكاك بهم ، وليس ذلك فقط بل علينا اتباع بعض الخطوات لتحصين أنفسنا وأولادنا وبيوتنا من أعين الحاسدين .

  •  اولا :  ذكر الله قبل البدء في أي عمل حتى نبعد اثر اي عين وحسد .
  •  ثانيا :  قراءة أذكار الصباح والمساء كل يوم صباحا ومساءا وجعله روتين حياة لا غنى عنه وذلك لما في من كمية أدعية وقرآن تعمل على تحصين النفس والقلوب ومسح السيئات ، وأيضا تجديد الطاقة الايجابية بطريقة مستمرة . 
  • ثالثا :  عند القيام بعمل أي أمر جديد علينا بالكتمان التام دون الافصاح عنه وذلك لأن أغلب الأمور التي يتم التحدث عنها لا تتم وذلك بسبب الحسد الذي يقع على هذا الأمر بمجرد التحدث عنه ، وأيضا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ” استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان ” في الحقيقة هذا الحديث تطبيقه يكون سببا كبيرا في اتمام الامور على خير دون تدخل قليلين الخبرة بالأمر وايضا لعدم تعرض الأمر لعين الحاسدين والحاقدين أصحاب القلوب المريضة ، حيث أن هذا الحسد الذي يقع على أمر ما هو غالبا يكون بسبب تمني هذا الانسان الحاقد او الحاسد زوال هذا الأمر الذي يتحدث عنه المحسود وفي الحقيقة هو هنا سيتمنى زواله وليس يتمنى أن يرزقه الله مثله ، لذلك يقع الحسد . 
  • علينا أيضا الالتزام بالرقية الشرعية دائما على ابنائنا وبيوتنا لحماية بيوتنا من أعراض الحسد في البيت . 
  • التأكد من الاشخاص التي تدخل بيوتنا هل هي ذات نفوس طيبة ام نفوس خبيثة وقلوب حاقدة . 
  • قراءة سورة البقرة بالمنزل كل يوم او تشغيل أحد المقرئين لسورة البقرة كاملة في البيت كل يوما لتجنب حدوث أعراض الحسد في البيت ، وذلك لحماية البيت وأهله من همزات الشيطان واعين الحاقدين والحاسدين . 

 في نهاية المطاف ، يبقى الحسد ظاهرة اجتماعية ونفسية معقدة تؤثر على العديد من الناس في حياتهم اليومية، لذلك يجب علينا أن نكون واعين لهذه الظاهرة ونحاول فهم جذورها وأسبابها، وأن نعمل على تعزيز الوعي الثقافي والديني لدى المجتمع لتقليل آثارها السلبية التي تقع علينا،بالتعاون والتفاهم المتبادل، يمكننا بناء بيئة منزلية صحية وإيجابية تعزز السلام والتعاون بين أفراد الأسرة.