أسباب السواد حول الفم

أسباب السواد حول الفم

أسباب السواد حول الفم ،هناك مشاكل عديدة تتعرض لها بشرتنا التي من الممكن أن تكون مشكلات عضوية في داخل جسم الإنسان، أو حتى تكون ناتج المؤثرات الخارجية والعوامل الأخرى أو حتى أن يحدث خطأ في النظام الغذائي للإنسان، ومن بين تلك المشكلات المنتشرة هي مشكلة السواد حول الفم، و التي بإمكانها أن يتعرض الشخص المصاب بهذه المشكلة إلى احراج كبير أمام الآخرين، وتقوم بالتأثير على المظهر الخارجي للإنسان، لأنها تكون عبارة عن بقع غامقة اللون وتكون محيطة بفم الشخص المصاب، وتكون بشكل كبير على الناحية اليسرى واليمنى لفم الشخص المصاب.

أسباب السواد حول الفم

ان يرتفع مستوى الدهون الضارة في جسم الإنسان وأن يرتفع ايضا مستوى الكولسترول في الدم.
وأيضا من بين أسباب السواد حول الفم أن يتعرض الشخص المصاب سوء في التغذية وهذا الشيء من الممكن أن يسبب مشكلات عديدة منها نقص الفيتامينات في الجسم.

من الممكن ايضا ان تظهر تلك المشكلة بسبب حدوث أي اضطرابات أو مشاكل في الجهاز الهضمي للإنسان وبشكل خاص في القولون.
من الممكن ايضا ان تكون تلك الأعراض بسبب ارتفاع نسبة الأملاح في دم الإنسان وأيضا بسبب قلة كمية الماء في جسم الإنسان.

ايضا من الممكن أن تكون بسبب أن يحدث جفاف في البشرة وهذا الأمر الذي يؤدي إلى أن تتراكم كميات من الجلد الميت، ويعد هذا السبب من بين الأسباب الأكثر انتشارا بين الناس.

من بين المشكلات و أسباب السواد حول الفم هي أن يستخدم الشخص مساحيق التجميل بكميات كبيرة أو بطريقة متواصلة مثل كريمات التجميل والكريمات التي تعمل على ترطيب البشرة، وتكون تلك المساحيق أو الكريمات تحتوي على كمية كبيرة من العطور.

قد تحدث تلك المشكلة بسبب حدوث أي عدوى بكتيرية لجسم الإنسان والتي من الممكن أن تحدث بسبب أن هذا الشخص يقوم بوضع يده على فمه أو الأماكن المحيطة به.

من الممكن أن تحدث بسبب المادة التي تكون موجودة في معجون الأسنان وتسمى الفلورايد.

ايضا من الممكن أن تحدث بقايا الفواكه التي تحتوي عصارة عالية أو الموالح، وبعدها يتسرب بقايا منها إلى المنطقة المحيطة بالفم وهكذا تؤدي إلى اسمرار.

من الممكن ايضا ان تظهر تلك المشكلات بسبب أن الشخص المصاب يشرب كمية كبيرة من العصائر أو أي مشروبات غازية، بعدها أن سقط أي شيء منها على الفم فإن الشخص لا يقوم بتنظيفه.

من بين أسباب السواد حول الفم أن يستخدم الشخص اي مرطب شفاة ولكن يكون غير أصلي، وهذا المرطب يكون يحتوي على عدة مواد من الممكن أن تسبب اسمرار الفم.

من الممكن أن يحدث بسبب التعرض المستمر للشمس بدون أن يستخدم الشخص اي كريمات أو مرطبات للوقاية من أشعة الشمس،ومن الممكن ايضا ان تكون بسبب سرطان الجلد.

هذه هي معظم الأسباب التي من الممكن أن ينتج منها سواد حول الفم ويجب على الإنسان أن يحرص على أن يبتعد على قدر الإمكان عن تلك الأعراض التي تؤدي الى السواد حول الفم.

علاج مشاكل و أسباب السواد حول الفم

لكن بعد أن تعرض الشخص إلى هذا المرض فإنه عليه أن يقوم بعلاجه أو يقوم ببعض الأشياء لكي يقي نفسه من هذه المشكلة وهي .

أن يكثر من شرب المياه ويقوم بالحفاظ على نظافة بشرتك يبقيها نظيفة وخاصة المنطقة التي تكون حول فم الإنسان.
وأن يقوم بسؤال الطبيب المعالج عن كيفية التعامل مع مستحضرات تجميل أو الكريمات أو العطر أو يقوم بالتوقف عن استعمال تلك الأشياء.

علاج أسباب السواد حول الفم في المنزل

من الممكن أن يقوم الشخص المصاب لعلاج تلك المشكلة من خلال عمل عدة وصفات منزلية التي من الممكن أن تقدم المساعدة في حل تلك المشكلة من بينها.

  •  أن يقوم هذا الشخص بخلط زيت اللوز مع البرتقال والليمون، وأن يقوم بوضع هذا المخلوط على المنطقة المحيطة بالفم لفترة حوالي خمس دقائق وبعدها يقوم بغسيل هذا الخليط وإزالتها من على الجلد.

 

  •  عندما يذهب الشخص المصاب إلى النوم يقوم بوضع عصير الليمون مع الجلسرين قبل أن يلجأ إلى النوم.

 

  •  مزج كمية قليلة من الحليب مع النشا والعسل بكميات معتدلة، بعدها يقوم بتركها على المنطقة المحيطة بالفم لمدة ربع ساعة يوميا.

 

  • يتم عمل عصير الليمون مع الشوفان ويقوم برش البرتقال عليها، وبعدها يقوم بوضعها على المكان المصاب ويقوم بتركها لمدة خمس دقائق.

 

  •  خليط عصير الليمون مع العسل.

 

عصير الليمون مع العسل

  •  يتم خلط عصير كميه معينه من الليمون مع ملعقة من العسل و خلطهم حتى يتكون خليط متماسك.
  • وضع الخليط على المنطقة السمراء وتدليكها برفق لمدة من 10 دقائق إلى 15 دقيقة أو لفترة أطول من ذلك فإنه لا يضر البشره.
  •  شطف الوجه بالماء البارد.

تتعدد الوصفات بإستخدام الليمون وذلك لأن عصاره الليمون من المواد التي تستخدم في منتجات التفتيح للبشرة، لذلك يضاف الليمون إلى معظم الوصفات المنزلية التي يمكن أن تزيل وتقلل من أسباب السواد حول الفم.

  •  ماء الورد مع الجلسرين حيث يتم خلط المكونين معا و وضعه على المنطقة السوداء وتدلك المنطقه برفق، ويتم ترك الخليط على المكان الأسود لفترة طويلة قد تصل إلى الليل كامل وغسله بالماء الدافئ،حيث أن الجلسرين يقلل ويحد من عمل أسباب السواد حول الفم والتصبغات.

هناك ايضا عدة طرق علمية وطبية تقوم بعلاج تلك المشكلات والتي من بينها

أن يقوم الشخص بعمل التقشير الكيميائي لكي تقوم بالتخلص من الخلايا الميتة من خلايا الجلد ويقوم بإزالة صبغة الميلانين التي تكون في جيدة لصحة الإنسان، ويجب عليك ان تتأكد من أن لا تقوم بكشط أجزاء من البشرة أثناء عملية تقشير الجلد الميت لأنه لو حدث اي كشط في الجلد فإن الوضع سوف يزداد سوءا.

وايضا تجنب التعرض المستمر لأشعة الشمس من دون وضع أي كريمات واقية للشمس لكي تحصل على أكبر حماية ممكنة بعد عملية التقشير.

ايضا من الممكن ايضا ان تساهم كريمات التفتيح الخاصة بالبشرة في علاج الأماكن المصابة بالسواد حولها منها منطقة الفم، لأن تلك الكريمات تكون ذات كفائة مرتفعة في علاج البشرة لأنها تكون مستخلصة من بذور العنب أو مستخلص من القهوة أو التوت أو حتى فيتامين ه وفيتامين ج.

من الممكن ايضا ان يلجأ الشخص المصاب بتلك المشكلة إلى علاجها بالليزر لأنها تعمل على توحيد لون الجلد وتقوم بتفتيح مسامات البشرة، ومن الممكن أيضا أن يتم استخدام أشعة الليزر لتدارك أعراض شيخوخة الجلد.

ايضا من بين الحلول التي من الممكن أن تساهم في علاج السواد حول الفم هي الأدوية أو المراهم التي تستخدمها من غير وجود أي وصفات طبية وهي تتكون من مركب يسمى الهيدروكينون وهذا يساعد في علاج مشكلة كثرة من أسباب السواد حول الفم، وتلك المادة ” الهيدروكينون ” تساعد في تقليل إنتاج مادة الميلانين وهذا يجعل تلك البقع تختفي مع مرور الزمن.